برج الاسد

: الاسد برج
: 23 - يوليو من تاريخ
: 22 - أغسطس الى تاريخ
   
برج الاسد

طباعة البرج ارسل برجك لصديق
: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الأسد

سنة الصمود والانفراج
مرت عليك سنتان من التحديات والمشاكل والأزمات المهنية والصحية والاجتماعية وتبدلت ظروف ومعطيات. وفرضت عليك الصبر والجهد والانتصار على اليأس، لكي تجتازها بسلام. إنه (ساتورن) الماكث في برجك، يعرضك للتجارب ويحمل إليك التحديات، منذ صيف عام 2005، والذي يبقى في ضيافتك هذا العام حتى شهر أيلول (سبتمبر). لكنه هذه المرة، وإن اختبر قدرتك على الصمود والتصدي، فلا يهددك بالصعوبات، كما فعل في العام الماضي. ذلك لأن الكوكب الكبير الآخر (جوبيتير) غير موقعه، فكف عن تنافره مع (ساتورن) وعن مواجهته لك.

أسمعك تقول: (أخبريني بما أنا مقبل عليه واحتفظي بحسابات الفلك لنفسك). أجيبك: إنني أفكر بصوت عالٍ وأشرح لك المشهد الفلكي، حتى أستند إلى وقائع ودراسات تلقي الضوء على هذه السنة النارية والتي تحمل إليك أحداثاً استثنائية وتفتح أمامك أبواباً واسعة وتسلحك بقوة عظيمة للمواجهة.

أصبح (جوبيتير) إذن، داعماً لك الآن، يمسك بيدك لكي تجتاز دورة التقلبات بنجاح، فتتكيف مع الأوضاع وتواجه كل أنواع الخصومة والعدائية بصلابة وتفاؤل. لن تعاود السيطرة على قدرك قبل الثاني من أيلول (سبتمبر)، أي عندما يخرج كوكب (ساتورن) من برجك. إلا أنك تملك الآن كل وسائل الدفاع والمقاومة لكي تتحدى العاصفة المستمرة وتقف في وجه الريح.

أدعوك لعدم الاستسلام لأنك ستربح المعركة في النهاية، فهذه السنة الغريبة الأطوار، تحتفظ لك بفرص نادرة وحظوظ كثيرة تظهر فجأة في بعض الأحيان، ولو أنها تحمل خضات وانقلابات في أحيان أخرى. قد تقرر أنت قلب الطاولة والبدء من جديد، إلا أنك قادرة على الاستفادة من أية أحداث تطرأ هذه السنة. تفتح أمامك الأبواب وتتوصل في بداية أيلول (سبتمبر) إلى معابر جديدة ومميزة تنقلك إلى المواقع التي سعيت إليها وحلمت بها.

الطموحات كبيرة جداً
يكثر المل هذه السنة، وتشتد المنافسة على مواقع أو مراكز نفوذ، ورغم الحروب التي تمر بها، فإن الفلك يشير إلى تغييرات إيجابية في المجال المهني، كأن تحصل على ترقية، أو تتقدمفي مباراة أو سباق، أو تتوصل إلى تأسيس عمل خاص بك. هذه التغييرات أو عمليات البناء تبدأ باكراً، إلا أنها تتبلور أكثر ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر)، أي عندما يغادر (ساتورن) برجك نحو برج العذراء. في بداية السنة يبدأ (ساتورن) بالتراجع في برجك، وذلك حتى شهر نيسان (أبريل)، ينصحك الفلك أثناء هذه الفترة بعدم المجازفة أو اتخاذ القرارات الكبيرة.

حدد مشاريعك وبلور أفكارك في هذا الوقت. حتى ولو شعرت في بعض الأحيان أن الأمور تجري بطريقة واعدة، إلا أن الالتباس أو التشويش قط يطرآن بصورة مفاجئة، فتضطر إلى معالجة المشاكل والمعوقات، خاصة بين شباط (فبراير) وشهر آذار (مارس) الذي يحمل أجواء معقدة. فالكسوف بتاريخ 3 آذار (مارس) يتم في منزل المال بالنسبة إليك، ما يستدعي الحذر والانتباه إلى كل أنواع الاستثمارات والمجازفات. من المعروف أن مواليد الأسد هم من المغامرين في هذه المجالات، وقد تكون ميولهم أكبر في هذا الوقت إلى المخاطرة في ميادين مالية ضخمة. هذا ما يعاكسه كوكب (ساتورن) الذي لا يؤمن إلا بالبناء البطيئ والراسخ والثابت لا بالأرباح السريعة. الأسد مبذر و(ساتورن) مقتصد. من هنا هذا التناقض في ما تريد وما يفرضه عليك القدر!

في هذه الأثناء يبدو السفر محتملاً، والفرص كثيرة، خاصة بين أواخر شهر شباط (فبراير) وفي شهر آذار (مارس)، إذ قد تسافر لدراسة أو لمهمة. أما شهر نيسان (أبريل) فيعطيك فرصة لإنقاذ بعض الأوضاع وتقويم الأمور، وذلك بعد مرور الأسبوع الأول. تستمر الأجواء الفلكية أكثر تعاطفاً معك في شهر أيار (مايو)، إلا أن الحظ الأكبر تلتقطه في شهر حزيران (يونيو). فتقطف ثمار جهودك وتوقع ربما على عقود. أما إذا كان شهرا تموز (يوليو) وتشرين الأول (أوكتوبر) منذرين بتعقيدات وبلبلة، فإن شهر أيلول (سبتمبر) يفتح أمامك الأبواب إذ تهب خلاله رياح التجديد، تلمح آثارها منذ اليوم الثاني، حيث يدخل (ساتورن) إلى منزل المال بالنسبة إليك، وهو العذراء، ويستقر هناك حتى عام 2009، ويتيح لك التأسيس لوضع مادي أكثر استقراراً، فتنفرج السماء ويخف الضغط. إنها فترة التحرر الكبيرة يكثر العمل في تشرين الثاني (نوفمبر) وتعرف المجد والانتصار في الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر كانون الأول (ديسمبر).

يمكنك، ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر) أن تخوض مغامرات مالية واسعة، وأن ترتب أوضاعك. قد تشعر أن الانفراج آت إليك تدريجياً، وأن صعوبات كثيرة تزول من أمامك. هذا وتلاقي دعماً من قبل مقربين أو أحد أفراد العائلة أو الزوج. بعض مواليد الأسد يحصلون على إرث أيضاً، أما التغييرات في المجال المهني فقد تطرأ حوالي شهر أيلول (سبتمبر)، وفي أواخر السنة، بعد الثامن عشر من كانون الأول (ديسمبر)، فتبدو هذه الفترة مميزة جداً أو استثنائية في حياة مواليد الأسد، وقد تحمل انقلابات لمصلحتهم.

(أورانوس) يحمل المفاجآت
يحمل إليك كوك (أورانوس) تغييرات مباغتة طوال العام، تتعلق بشؤونك المالية وبالعقود وبالعائدات. حاذر من بعض الجدل والنزاعات، غير المتوقعة في بعض الأحيان، مع شريك أو حليف أو مسؤول. انتبه لقضايا الضمان والتأمين والضرائب. تنهمك بأوراق ومستندات تجب مراجعتها في بعض الأحيان. لا تترك الفوضى تعم في شؤونك المالية، إدفع المستحقات في الوقت المناسب، قم بتحقيقات واطلب النصائح. إياك أن تصدق بعض الشائعات. قد تتعلم كثيراً في مجال التسويق والتخطيط هذا العام. لا شك أن 2007 يقودك نحو قدر مادي جديد، خاصة وأن (جوبيتير) وهو كوكب الحظ، يسكن منزل الاستثمارات.

باختصار، يحمل إليك هذا العام تطوراً ملموساً في المجال المهني والمادي، إلا أنه يتطلب تروياً وحكمة ودراسة قبل البدء بأي مشروع. لا تستثمر سوى ما كنت مستعداً لخسارته هذا العام، أو في مجالات أنت متأكد من نجاحها، وإلا فقدت بعض العائدات التي حصلت عليها بجهودك سابقاً. فـ (جوبيتير) في برج القوس مجتمعاً بـ (بلوتون) يجعلك أكثر إيماناً بالحظ واستعداداً للمغامرة. كن متحسباً لذلك!

الحب حاكم هذه السنة
لن يكون عام 2007 اعتيادياً في ما يخص حياتك العاطفية، بل يحمل إليك مفاجآت كثيرة وتقلبات أو قرارات حاسمة ونهائية. تبدو الانفعالات كثيرة، منها ما هو سلبي، ومنها ما يقودك إلى حيث الأمان، فمنزلك السابع، وهو منز الحب، يبدو ناشطاً جداً الآن ويوفر لك الحماسة والشغف. (نبتون) في الدول و(جوبيتير) في القوس و(فينوس) الذي يبقى في برجك استثنائياً من 5 حزيران (يونيو) إلى 14 تموز (يوليو)، ثم من التاسع من آب (أغسطس) حتى الثامن من تشرين الأول (أوكتوبر)،كل هذه الكواكب في مواقعها تتحدث عن سنة من الأحداث المهمة والأساسية التي قد تغير قدرك العاطفي.

لا شك أنك تواجه خيارات كثير تتعلق بعلاقاتك. تصبح هذه السنة انتقائياً أكثر في اتصالاتك، تلتقي بأشخاص كثيرين وربما تصادف حباً جديداً، غير أن الفلك يدعوك إلى الحذر والانتباه إلى كل التفاصيل، وعدم التورط بأية علاقبة قبل درسها واختبارها. تصبو على كل حال إلى شخص مميز، فأنت لا تريد التواصل إلا مع من يتجاوب ومثالك وفكرك وتطلعاتك. لقد علمتك التجارب كثيراً في السنين الماضية، وها أنت اليوم تستخلص عبراً من ذلك، لك تبحث عن عناصر كثيرة تبدو أساسية في نجاح أية علاقة. تصبو إلى من يغذي روحك ويزيدك ثقافة وعمقاً، وربما تستقبل في حياتك أشخاصاً مشهورين أو معروفين من عالم الفن والسياسة والأدب والفكر. قد تعرف فرصاً عاطفية تأتيك من طرق متعددة وغير اعتيادية. عادة ما تلتقي حباً عبر مناسبات اجتماعية، إلا أنك هذه السنة قد تصادفه في ظروف مختلفة، كأن تصطدم بسيارتك مع الحبيب المرتجى أو تلتقيه أثناء مراسم دفن مثلاً أو في المستشفى، أو أثناء نزاع وخلاف على إرث أو على دفع الضرائب، أو مع أشخاص لم تتوقع يوماً أن تكون لك علاقة معهم.

قد يأتي الحب مفاجئاً على شكل غرام غير متوقع. لن تبحث عنه طبيعياً. تهوى الدراما والقصص التي تخرج عن المألوف، والتي قد تفتعلها. أما الأحلام فتبدو كبيرة فتطرأ مشاكل على أثر آمال وهمية تصطدم بالواقع.

تحمل هذه السنة تأثيرات رومانسية كبيرة وتشير إلى علاقة قد تنشأ أيضاً في المجال المهني، وذلك في النصف الأول من السنة. تعيش الحب الأول إذا كنت مراهقاً، أو تفرح بعملية إنجاب، إذا كنت راغباً بذلك. ما تبحث عنه هو التفاهم لا المظاهر، وربما تقع في الغرام من حيث لا تدري، ولو اعتقدت أنك تخطيت العمرم المناسب لذلك.

قد تعرف مناسبات جيدة في بداية السنة، وتستفيد من بعض اللقاءات بين كانون الثاني (يناير) والثاني عشر من شهر نيسان (أبريل). إلا أنك تمر ببعض التردد والتقلبات والتغييرات، وقد تثير فيك التأثيرات الفلكية روح الغيرة والتملكية والتطرف. تتحمل مزاجية الحبيب أو الشريك، تراجع الحسابات، تتعامل مع النزاعات وتطرح التساؤلات. في شهر أيار (مايو)، تعيش بعش البلبلة والعلاقات السرية المتكتمة، أو تضطر إلى كبت مشاعرك لسبب أو لآخر. قد تعرف الانفراج ابتداءً من شهر حزيران (يونيو)، وتحديداً بعد مرور الأسبوع الأول، إذ تدخل فترة مميزة من الإشراق والتألق والعلاقات الاستثنائية بدخول كوك (فينوس) إلى برجك، منسجماً مع (نبتون) في الدلو و (جوبيتير) في القوس.

ما هو استثنائي هذه السنة يعود إلى مراوحة كوكب (فينوس) مكانه في برجك حتى الثامن من شهر تشرين الأول (أوكتوبر)، ويعني هذا الأمر تغييراً كبيراً في حياتك الشخصية أو تحولاً إلى منعطف آخر. ينتقل (فينوس) في الرابع عشر من تموز (يوليو) إلى العذراء ويترك لك مجالاً للتفكير ودرس الأوضاع المالية والعاطفية على السواء، وربما يأتيك بشريك ثري أو بدعم لبلورة عاطفية ناشئة. ثم يعود برجك من جديد في التاسع من شهر آب (أغسطس)، ويبقى حتى الثامن من شهر تشرين الأول (أوكتوبر). وهي فترة ومصيرية مميزة ومليئة بالمفاجآت السعيدة والقرارات الحاسمة. تشرق جاذبية وسحراً وتستقطب الأنظار وتغزو القلوب وقد تميل إلى حبيب يكبرك سناً أو مركزاً أو أهمية. (تبدو أكثر تأثراً بذلك إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة).

قد تعيش عواطف جياشة ومشاعر أسطورية، وربما ترتبط بزواج أو تقرر ذلك، لكي تدخل القفص الذهبي في عام 2008.

تجدر الإشارة إلى أن هذه السنة تضع إحدى العلاقات الزوجية أو العطفية على المحك، وقد تثار مسألة الإخلاص والخيانة، ما يرتب عليك أو على الشريك فواتير عالية. كن منضبطاً جداً، إذ أن الأمور قد لا تمر بالسهولة التي تظن.

بين (ساتورن) و(نبتون) تحذير
إن التنافر الفلكي بين (ساتورن) و(نبتون) يولد اعتراضاً واحتجاجاً ومواجهات مع بعض الأفرقاء تعيشها منذ بعض السنين. ما يجب أن تصبو إليه هو الاعتدال والتوازن في علاقاتك، خاصة عندما يتراجع (نبتون) ابتداءً من أواخر أيار (مايو) وحتى أواخر شهر تشرين الأول (أوكتوبر). في هذه الفترة يجب أن تبقى متيقظاً وحريصاً على سلامة علاقاتك بالآخرين. لا تعتقد أن كل شيء اصبح مضموناً. يجب أن تصغي جيداً إلى الرسائل والإشارات التي تبعث إليك، سواء على الصعيد الشخصي أم المهني، أعطِ الآخرين أفضل ما عندك واهتم بمصالحهم وأظهر لهم حرصك، سواء تعاملت مع زبائن أو مرضى أو قراء أو مشاهدين أو جماهير. تفتقر ربما في هذه الفترة إلى الوحي والإلهام، إذا كنت تعمل في مجال إبداعي أو كتاب أو خدماتي أو فني. إياك واليأس، فقد تتوصل إلى إثات مهاراتك إذا بذلت الجهود وتسلحت بالصبر.

تكون الأوضاع الصحية، هذه السنة، أفضل مما كانت عليه في سنة 2006، إذ كان الضغط في أشده، وربما أدى إلى بعض العوارض والمتاعب والأمراض. نظم نفسك وانتبه لصحتك ولا ترهق أعصابك في العمل، بل قاوم السلبية في كل شيء وتصرف بإيجابية. يدعوك الفلك إلى الانتباه للقب والشرايين. راجع الطبيب للتطمين. عدل في طريقة غذائك واستشر اختصاصيين وكن متيقظاً واعمتد أسلوباً وقائياً، استداركاً لأية أمراض. لا تعرض نفسك للمخاطر!

ابراج الحظ
موسوعة الابراج
  تناسب الابراج
احسب طاقتك اليوم 
برجك الصاعد
حاسبة الحب
اشتراك في برجك
الأبراج الغربية
ابراج الحظ الغربية
حظك اليوم
حظك الاسبوع 
حظك هذا الشهر
حظك هذه السنة
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين
الأبراج الصينية
ابراج الحظ الصينية
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين