برج الدلو

: الدلو برج
: 20 - يناير من تاريخ
: 18 - فبراير الى تاريخ
   
برج الدلو

طباعة البرج ارسل برجك لصديق
: تفاصيل الحظ السنوي
التوقّعات العامة لبرج الدلو

سنة التحرُّر والتجدُّد
استرح أيها الدلو وخفف عنك الأعباء، فهذه السنة الجديدة تحمل إليك أخباراً طيبة بعد سنوات من المعاناة والتقلبات والأحزان. تطلّ على عام له دلالة خاصة ويعني نهاية دورة وبداية دورة جديدة، وهذا ما تلمسه خلال الأشهر المتتالية، ويبدو أمامك جليّاً واضحاً مع إطلالة شهر أيلول (سبتمبر).

ترغب بجديد لتغيير نمط حياتك وإجراء جردة حساب لإسقاط ما لم يعد يرضيك وفرض ما تراه مناسباً لك، سواء أعجب ذلك الآخرين أم لم يعجبهم. لاحظت طبعاً، أنّ الحواجز بدأت تسقط منذ نهاية العام 2006، وأنّ ما كان يعقّد لك الحياة أصبح الآن إلى جانبك داعماً، وهو الكوكب الكبير (جوبيتير) الذي انتقل إلى برج القوس ليخفّف عنك الضغوط التي عايشتها تماماً في العام الماضي وذقت مرَّها وعانيت من قساوتها، خاصة وأن (جوبيتير) لم يكن وحده معاكساً، بل إن موقعه المتنافر مع (_ساتورن) ضاعف السلبيات.

يمكنك الآن أن تتَّكل على التأثيرات الإيجابية لكوكب (جوبيتير)، شرط أن تبدي جدّية ووعياً، لكي تلتقط الفرص المناسبة وتتجنَّب سلبيات الأوقات الصعبة. قد لا يكون عام 2007 كامل الأوصاف بالنسبة إليك، لكنه يحمل فترات سعيدة أكثر من الفترات المربكة، ويقودك رويداً رويداًَ إلى التحرّر الكامل الذي ينتظرك في الخريف، لكي تعرف فترة ذهبية استثنائية تحمل بعض مواليد الدلو إلى العلا وتحقّق لهم الرغبات وتحمل إليهم الانفراج والتألق.

إلا أن التأثيرات الفلكية تبدو متناقضة أيضاً بين كانون الثاني (يناير) وآب (أغسطس)، ففي حين يدعمك (جوبيتير) مازال كوكب (ساتورن) يقودك إلى نهاية دورة فلكية وبداية أخرى، تتحضَّر لها عبر تغييرات طارئة وظروف تفاجئك في بعض الأحيان وأوضاع تستوجب الحكمة في التعاطي معها.

تكتشف بسرعة أن هذه التغييرات تفتح لك منافذ جديدة وآفاقاً أخرى في المجال المهني والمالي، فتعاود السيطرة التدريجية على الأمور وتنطلق بلا قيود في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة.

قد يختبئ الحظ طوال السنة وراء بعض الأحداث والظروف والتطورات أو التغييرات الحاصلة في مجال عملك، وغياب بعض المسؤولين أو النافذين أو ظهور آخرين يناسبون أوضاعك. تكثر المفاجآت، وربما تظهر عبر مبادرة تقوم بها في مجال استثماري أو مالي، يؤدّي إلى مكاسب مهمة، شرط أن تدرسه بحكمة ورويّة بعيداً عن الأوهام والأحلام الواهية. والذهاب بعيداً في مخيّلتك بحيث تلتبس عليك الحقيقة، فترى كل ما يلمع ذهباً، وقد تقع في الأخطاء. لا تتوقّع أوضاعاً مالية ثابتة ومستقرّة، فقد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى دفع مبالغ تربك ميزانيتك، أو تتورَّط ببعض المشاريع التي تتعثّر في بعض الأحيان.

طموحات كبيرة وحظّ مرافق
يحالفك الحظ، عزيزي الدلو، هذه السنة لكي تحقّق بعض الأحلام وتعزز أوضاعك المهنية وتتسلّق سلم النجاح، رغم بعض الصعوبات والعراقيل. يدعوك الفلك إلى العمل ضمن فريق أو مجموعة أو مؤسسة تشارك خلالها الآخرين الرأي وتتبادل الأفكار، لكي تخرج بمشاريع غنية وواعدة. قد تتحرّر من كل القيود وتستعيد قدرتك على الانطلاق، مستفيداً من بعض الفرص النادرة التي تحملها الصدف إليك هذه السنة، كما منن بعض العلاقات الواسعة واتصالاتك مع أشخاص مؤثّرين وقادرين يأتون إليك ويقدّمون العروض. تلعب الصداقات دوراً كبيراً في نجاحك، فتعمل مع أولئك الناجحين والمميّزيبن الذين يساعدونك على إنجاح مخطّطاتك، من أي نوع كانت.

قد تنتسب إلى جهة، نادٍ أو مؤسّسة أو حزب أو تيار أو جمعية أو فريق، فتشعر بالارتياح وسط من تتبادل وإياهم الأفكار نفسها أو الهواية أو الأهداف. لاشك أنك اختبرت خلال السنوات الماضية أصدقاء كثر أو من كنت تعتبرهم من الأصدقاء، وتخلّيت عن بعضهم أو ابتعدت عنهم مخيَّباً أو آسفاً. إلا أن هذه السنة تفتح الأبواب أمام علاقات غنية وواسعة، تساعدك في حياتك المهنية وتدعمك في أوقات كثيرة. تحتاج أنت إلى هذا الدعم وهذا الانتماء، فلا تعمل وحيداً ولا تهمل آراء المحيطين، خاصة إذا وثقت بصدقهم وحسن إدراكهم.

خطوة خطوة نحو النصر
تبدأ السنة مع معنويات مرتفعة وعزم على النجاح واختراق الصعوبات، فيكون النصف الأول من شهر كانون الثاني (يناير) مناسباً لكل أنواع المساعي والاتصالات، إلا أن الأمور قد تتعثّر بعد ذلك، وتفرض عليك انتباهاً وحذراً، فتجد نفسك أمام استحقاقات بين شهري شباط (فبراير) وآذار (مارس) اللذين يحملان تحدّيات وعداوات متخفّية أو ظاهرة، وأفخاخاً ربما يجب تجنّبها. تتعرّض شراكتك أو تحالفاتك لبعض المخاطر أو لسوء تفاهم وعدم تواصل.

قد تقطع إحدى العلاقات، أو تراجع حساباتك وتغيِّر الأهداف، أو ترضخ لبعض الإجراءات والقوانين التي لا تناسب مصالحك. يحمل شهر نيسان (أبريل) بعض التحسّن إلا أن الأوضاع تظل عالقة ومتأرجحة بين النجاح والفشل، فتقاتل على جبهات كثيرة لكي تنال ما تريد، وتواجه المستجدات بعصبية على الأرجح. تلتقط أنفاسك في شهر أيار (مايو) وتنطلق من جديد ابتداءً من منتصف هذا الشهر الذي يعدك بنجاح بعض الخطوات ليكون العمل هائلاً في شهر حزيران (يونيو) حيث التأثيرات الفلكية متناقضة، تدعمك من جهة، وتجعلك مضطرباً من جهة أخرى. إذا كان الحذر ضرورياً، فهو أكثر من ضروري في شهر تموز (يوليو) الذي يأتيك متحدّياً ومنذراً بالأخطار والمشاكل والهموم، فتخضع لامتحان جديد يجب ألا يدفعك لليأس، لأن شهر آب (أغسطس) يحمل معه أملاً وانفراجاً وانعطافاً إيجابياً يتبلور في 2 أيلول (سبتمبر).

بين أيلول (سبتمبر) وكانون الأول (ديسمبر) فترة غنيّة بالوعود
تبتسم لك السماء في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة، وتأخذ بيدك نحو آفاق جديدة ومحطات مهمة من حياتك وانتصارات وحظوظ وفرص سعيدة، قد تتجسد بمنصب كبير للبعض أو مركز استثنائي أو انقلاب في الأوضاع، يؤمّن الانتصار والمجد والارتقاء الاجتماعي والأرباح المالية أو النجاح المهني الخارق. كل شيء محتمل في الأشهر الأخيرة من السنة، التي يخرج خلالها كوكب (ساتورن) من برج الأسد، ليكمل مسيرة الانفراج التي بدأت في أواخر السنة الماضية واستكملت حلقاتها على مدى الأشهر الأولى، فامتحنت قدرة الدلو على الصمود والتصدّي.

يدخل كوكب (ساتورن) برج العذراء في 2 أيلول (سبتمبر) ويستقرّ حتى 2010. يبدو موقعه في العذراء مناسباً لك ولشؤونك المالية. يحمل إليك فرصاً مهمّة على الصعيد المالي، شرط أن لا تجازف في مجالات مشبوهة، وأن تستثمر في ميادين آمنة بعيدة عن الاضطرابات والاهتزازات. تجدر الإشارة إلى أنّ عوامل (الخسوف والكسوف) تحصل هذه السنة في منزل المال بالنسبة إليك، ويكون الكسوف في 19 آذار (مارس) مؤشّراً لتغييرات قد تطرأ في هذا المجال. أما الخسوف الحاصل في 28 آب (أغسطس) فيفرض عليك تغييرات في الوضع المالي، تقلقك في البداية ولو أنها تظهر مناسبة لك فيما بعد.

تكثر الأسفار أيضاً هذا العام لإجراء لقاءات مهمّة وعقد اتفاقات والتوقيع على عقود، ربما مع جهات نافذة أو بعض الحكومات، أو بغية التفاوض بشأن مشاريع مستقبلية تخصّ بعض المؤسّسات، فتتكلم باسمها أو تُكلّف بمهمة وساطية تؤدّيها بنجاح. إلا أن بعض الفترات يجب الوقوف عندها إذ تحذّرك من بعض الأخطاء وذلك عندما يكون كوكب (مركور) متراجعاً، أو عند بعض فترات القمر كبدايته واكتماله. تقرأ طبعاً هذه المعلومات والتأثيرات الفلكية تباعاً خلال السنة. تجنَّب في هذه الأوقات التوقيع على عقود، وتوقّع بعض التأجيل والأخطاء. (مركور) يتراجع هذه السنة بين 14 شباط (فبراير) و 8 آذار (مارس)، ثم بين منتصف شهر حزيران (يونيو) والتاسع من تموز (يوليو)، وبين 12 تشرين الأول (أوكتوبر) و 1 تشرين الثاني (نوفمبر)، راجع الكتاب يومياً يا عزيزي، وحاول أن تستفيد من المعلومات وأن تستنير بها. إذا كنت قارئاً جديداً، فاعلم أن من سبقوك يدركون أهمية الاستعانة بالمعرفة وعدم تجاهلها، ويعتبرون الكتاب الدليل الأصدق والأكثر جديّة ومسؤولية، ويتحقّقون من ذلك عاماً بعد عام.

الحب وأوجه متعدّدة
تختبر الكواكب، طوال هذه السنة، علاقاتك العاطفية وتحمل إليك تجديداً وتغييراً وتجارب كثيرة تنقلك من مكان إلى مكان، وتشعرك بعدم الاستقرار حيناً وبالحيرة والتردّد أحياناً. توسّع دائرة معارفك أيها الدلو، وتعرف لقاءات متنوّعة في محيطك أو خارج بلادك أو مع بعض الغرباء، باحثاً عن الشريك المثالي، إذا كنت عازباً. تواجه التحديات الكبرى في علاقاتك الشخصية بين شهر شباط (فبراير) وأواخر شهر آب (أغسطس)، لتكون هذه الفترة دقيقة جداً، إذ قد تحمل انفصالاً أو قطيعة أو تبديلاً في الارتباطات. تطرح التساؤلات مراراً خلال هذه الفترة، وتعيش بعض الهواجس، بعيداً عن الخيارات الثابتة. أما بعض مواليد الدلو فيوظّفون مشاعرهم في قضايا إنسانية أو سياسية أو فكرية، ويلتهون عن علاقة حميمة لم تعد توفّر لهم الرضى الكامل. تتنوَّع أشكال الحب من عاطفة لشخص آخر أو لطفل أو لقضية أو شغف لطموح شخصي، فيجد بعض مواليد الدلو ضالتهم في مكان آخر، ما يهدّد بعض العلاقات أو يضع في الطريق أشخاصاً جدد يعوِّضون عن حب ضائع ربما، أو عن علاقات غير مستقرّة. أما الارتباط والزواج فقد يتأخّران هذه السنة، وقد لا يعطيان موعداً لمعظم مواليد الدلو قبل الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة. للأسف أقول أن هذه الفترة مصبوغة بالنزاعات والذبذبات السلبية والمواعيد المتعثّرة والخيبات.

من الممكن أن يهتف القلب لأشخاص غير مناسبين يكبرون مواليد الدلو سناً أو يصغرونهم، وقد يعود الماضي للظهور في حياة البعض. كذلك قد يكتشف مولود الدلو أن العلاقة التي عوَّل عليها الكثير، لم تكن هي الأمثل له ويتّخذ قراراً فجائياً بالقطيعة. يمن القول إن الأجواء العاطفية لهذه السنة ليست تقليدية، بل قد تثير بعض الاحتجاجات في المحيط، وتستمر حتى شهر أيلول (سبتمبر) الذي يعد بالانفراج والحلول ومشاريع الزواج. يتصالح الدلو مع نفسه ومع الآخرين، وقد يرتبط بشريك يشاركه أحلامه وأهدافه أو هوايته. يترك العنان لعواطفه ليكون شهر تشرين الثاني (نوفمبر) فترة مميّزة للقاءات والارتباطات السعيدة، ويمكن أن نسمّيه شهر الحب بالنسبة إلى كثيرين من مواليد الدلو. أما شهر كانون الأول (ديسمبر) فقد يعطيك فرصة أخيرة للقاء الحبيب، إذا لم تعثر عليه قبل ذلك، لكنه يحدّد لك مهلة حتى تاريخ 6 إذ تتضاءل الفرص بعد ذلك ويخفّ الوهج، لكي تدرك أنّ الفترة الواعدة على الصعيد العاطفي قد تكون قصيرة جداً هذه السنة. لا تفوِّتْ الفرصة يا عزيزي!

تدخل هذه السنة إلى عالم جديد يحفّزك ويحمل إليك الحماسة، فتشقّ طريقك وسط بعض العوائق، وتلتقي بناس قادرين على مساعدتك أو متعاونين معك بشكل واعد، وتكون انتمائاتك الجديدة أو القديمة مصدر دعم بالنسبة إليك، تؤازرك وتستقي منك القوة أو تجد فيك المرتجى. أما أواخر السنة فتحمل إليك الأخبار السعيدة والشفاء والانتصار والانفراج، فتحقّق ما صبوتَ أو تصبو إليه منذ سنوات ربما، واصطدم بعثرات كثيرة.

ابراج الحظ
موسوعة الابراج
  تناسب الابراج
احسب طاقتك اليوم 
برجك الصاعد
حاسبة الحب
اشتراك في برجك
الأبراج الغربية
ابراج الحظ الغربية
حظك اليوم
حظك الاسبوع 
حظك هذا الشهر
حظك هذه السنة
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين
الأبراج الصينية
ابراج الحظ الصينية
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين