برج العذراء

: العذراء برج
 
: 23 - أغسطس من تاريخ
: 22 - سبتمبر الى تاريخ
برج العذراء

طباعة البرج ارسل برجك لصديق
:تفاصيل حظ
شهر تموز (يوليو)

أخيراً تبتسم السماء
يخلو هذا الشهر من التأثيرات الفلكية السلبية، لا بل يحمل إليك دعماً كبيراً من كوكب (مارس) الذي يزودك منذ أواخر الشهر الماضي بحيوية، ويدفعك إلى اتخاذ القرارات الكبيرة والحاسمة. يبتسم لك الحظ، وتتلقى مكافأة على جهودك السابقة. تتقدم نحو تحقيق بعض الأهداف المهنية. وربما تحصل على مركز أو أرباح إضافية أو توقع على عقد، وسط ظروف مهنية مناسبة. تسافر ربما، أو تذهب بعيداً للقاء مهني أو شخصي مهم جداً. تعقد اتصالات جديدة في العمل تخدم مصالحك على المدى البعيد. تحصل على مواساة بعد فترة من القلق والتصدي لكل أنواع المشاكل والمصاعب.

تتخلص مما كان يقلق راحتك وذلك رويداً رويداً، وترغب في التغيير، فتعقد صداقات جديدة، وتقدم على ارتباطات غنية تولد في نفسك الحماسة والأمل. توظف طاقاتك وتستفيد من بعض التطورات. بعض مواليد العذراء يسافرون لتوسيع الآفاق في عملهم ومهنتهم. ويشقون طريقهم في بلد جديد. قد يبدلون اتجاهاتهم كلياً أو يغيرون برامجهم، فيشكل هذا الشهر مفترق طريق مناسباً جداً، يحمل أحداثاً سعيدة ومواقع فلكية جيدة هي الأفضل منذ بداية السنة. تسمح لهم بالتجديد والانطلاق ولقاء الشخص المثالي إذا كانوا من العازبين.

إلا أن الفلك يحذر من التطرف والمبالغة في كل شيء، في الأكل كما في المصروف والتبذير والثقة بالنفس أو الادعاء والاستقزاز. كل ذلك بسبب معاكسة كوكب (جوبيتير) في برج القوس والتي تحث العذراء على هذا التطرف. كذلك قد يميل مولود العذراء إلى الماديات، ويتيغر حديثه وخطابه، فيملي على الآخرين أفكاره وتحليلاته بالنسبة إلى الشوؤن المالية، إلا أن هذه الميول تبدو ثانوية بالنسبة إلى الأعمال التي يؤديها والمهمات التي ينجزها، فما يبذله في شهر تموز (يوليو) هذا، يعود عليه بترقية كبيرة، أو منصب إداري، أو تغيير إيجابي في مهنته.

يواعدك الحب
قد يبدأ الشهر باهتاً على الصعيد الشخصي، لا يحمل إلا بعض الانقباض والتقوقع أو الخوف من المجهول. وإذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الدلو أو الأسد أو العقرب أو الثور، فقد تعيش معاناة في بداية الشهر. إلا أنه ابتداءً من تاريخ 15 تختلف الأجواء وتدور الأمور لمصلحتك، فتنتقل إلى عالم آخر من الوعود العاطفية، واللقاءات الحارة والمفاجآت السعيدة. قد يتم لقاء استثنائي يغير مصيرك، أو هو الحب يجتاحك من جديد ويفرض عليك مشيئته. من الممكن أن نتحدث، خلال هذا الشهر، عن خطوبة أو زواج أو ولادة أو لقاءات حارة أو مساعدة من أصدقاء تدفئ القلوب، أو تغيير في مكان الإقامة، أو منصب عال، أو سفر موفق، أو أرباح أو تحقيق لبعض الأحلام. لقد انشرح قلبك طبعاً، وقد تشكك بهذه الهبات تسقط عليك من السماء، إلا أن إحداها لا بد أن تتحقق، وسط هذه التأثيرات الإيجابية جداً.

ابراج الحظ
موسوعة الابراج
  تناسب الابراج
احسب طاقتك اليوم 
برجك الصاعد
حاسبة الحب
اشتراك في برجك
الأبراج الغربية
ابراج الحظ الغربية
حظك اليوم
حظك الاسبوع 
حظك هذا الشهر
حظك هذه السنة
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين
الأبراج الصينية
ابراج الحظ الصينية
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين