برج الجدي

: الجدي برج
 
: 22 - ديسمبر من تاريخ
: 19 - يناير الى تاريخ
برج الجدي

طباعة البرج ارسل برجك لصديق
:تفاصيل حظ
شهر تموز (يوليو)

انقلاب سعيد في الأوضاع
تشهد الآن تغييراً فلكياً لصالحك، يرفع عنك الأثقال ويريحك من ضغوطات عانيت منها طوال الشهر الماضي، فتتحقق مشاريع كنت يئست منها. يعبّر البعض عن استعدادهم لدعمك ومؤازرتك، فكوكب (مارس) الذي كان يقف لك بالمرصاد أصبح الآن حليفك، لكي يعدك بفترة تعويض تُنسيك ما كان تستعيد حيويتك وحماستك. لا شك أن بعض التسويف مازال موجوداً، فتواجه عراقيل بسيطة، وتأخيراً في بعض المواعيد والمهل، غير أن الأمور تبقى في إطار معقول، ولا تتسبب بإزعاج كبير. إذهب بتمهّل يا عزيزي، ولا تستعجل شيئاً خلال هذا الشهر الهادئ، الذي يدعوك إلى مراجعة الذات بدون تشنّج. أجل النقاشات الحامية مع الشركاء، ولا توقَّع على عقود ومستندات. إنتبه من بعض الأخطاء المحتملة في التعبير والكلام. قد تبرهن عن مواهبك وكفاءتك ويقف الحظ إلى جانبك لكي يتيح لك فرصة الظهور ولفت الأنظار. هذه الفترة تحمل منافسة ومباراة، لكن النصيحة الآن هي في العمل الجماعي، وضمن فريق منظّم. أترك الآخرين يتّخذون المبادرة عنك، ولا تحتل الساحة وحيداً. كل أمر تؤدّيه بالتعاون مع الآخرين يتكلّل بالنجاح. حتى إذا تركت الفريق أو الجهة اللذين تنتسب إليهما يعبّران عنك، فقد يكون الأمر أفضل لك بكثير. تشعر هذا الشهر باستعادة القوة والشعلة التي انطفأت ربما في داخلك. قد تخطّط لمبادرة معيّنة وتنجح في طلاق فكرة، خاصة في النصف الثاني من الشهر الذي يبدو واعداً ومشرقاً على كل الأصعدة. قد تحقّق أرباحاً مالية أيضاً وتتنفس الصعداء، وتتبدّل أمور لمصلحتك، فينتهي الشهر على نغمة متفائلة جداً.

الحرمان العاطفي يتحوَّل إلى تشويق
مازالت أجواء الشهر الماضي مخيّمة على عواطفك في بداية هذا الشهر، فتعرف بعض الحرمان، أو المواجهات المدمّرة. تعيش اللامبالاة والبرودة من قبل الشريك، كما الخصام والنفور، عندا يسكن (فينوس) في الأسد الذي يستقبل أيضاً كوكب (ساتورن). فقد يحرمك من السعادة في الحب والعلاقات الشصخية، ويتسبّب ببعض التراجع والغياب وتوبيخ الضمير.تضطر إلى الانسحاب من علاقة لسبب خارج عن إرادتك، أو تغيب عن الحبيب قصراً، أو هو يضطر إلى الرحيل أو إلى البُعاد، وربما تعيش حالة تحديات وعدم اطمئنان أيضاً. كثيرون من مواليد الجدي يمرّون بأزمة ضمير في هذه الفترة، أو يعيشون ازدواجية في العواطف والعلاقات. يسافرون بحثاً عن جديد حبّاً بالمغامرة وتغييراً للأجواء.

غير أن (فينوس) الذي يدخل برج العذراء بتاريخ 14، فيعد بأوقات سعيدة وأحلام كثيرة تمتد على مدى الأيام العشرة الأولى من الشهر المقبل. قد يقع العازبون في الغرام، ويتقارب المرتبطون في وئام جديد وحب عميق يغفر الذنوب السابقة ويكسر القيود. إلا أن كل علاقة تنشأ الآن قد تعيش فترة من الخضّات والتقلّبات، بسبب مشوار كوكب (فينوس) الاستثنائي بين الأسد والعذراء حتى تشرين الأول (أوكتوبر) المقبل.

أما نصيحة الفلك فهي في إعطاء الاهتمام والوقت للأحباء الذين يستحقون منك ذلك. لا تبخل بالكلمات المشجّعة والحنان الآسر، فلا شيء يترك بصماته على الآخرين كالحنان والاهتمام والرقّة. هب الحب الكبير الذي يملأ قلبك، فترى أن المبادلة تأتي سريعة.

يشير الفلك أيضاً إلى فرص عاطفية، قد تظهر في أماكن غريبة وغير اعتيادية لا توحي بالرومنسية عامة. تَذكَّر أن العلاقة تمرّ بتأرجح في هذا الوقت، تبرد ثم تولد من جديد. تعود قصة قديمة للظهور في حياتك، أو تعيش بعض الارتباك بسبب عواطف اعتقدتها ماتت، وها هي تقوم من بين الأنقاض. هذا هو الجو الفلكي العام، ويمكن أن تطبّقه على واقعك وقصتك، فلكل واحد منا قصته الخاصة. أليس كذلك؟

ابراج الحظ
موسوعة الابراج
  تناسب الابراج
احسب طاقتك اليوم 
برجك الصاعد
حاسبة الحب
اشتراك في برجك
الأبراج الغربية
ابراج الحظ الغربية
حظك اليوم
حظك الاسبوع 
حظك هذا الشهر
حظك هذه السنة
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين
الأبراج الصينية
ابراج الحظ الصينية
ابحث عن برجك
التوافق بين برجين